ما هي أفضل بوابات الدفع الإلكتروني في الوطن العربي؟

ما هي أفضل بوابات الدفع الإلكتروني في الوطن العربي؟

ما هي بوابات الدفع الإلكتروني؟ وأيها أفضل لمتجرك الإلكتروني؟

دليلك الكامل للتعرف على بوابات الدفع وأيها أفضل لمتجرك الإلكتروني

في عالم التجارة الإلكترونية، تُعتبر بوابات الدفع الإلكتروني واحدة من العوامل الرئيسية التي لا يمكن الاستغناء عنها ولا يستقيم أي متجر بدونها. ذلك لأنها من الأسس الجوهرية لنظام التجارة الإلكترونية بشكل عام، فنموذج التجارة الإلكترونية لم يتطوّر إلا لتسهيل عمليات البيع والشراء والقيام بالمعاملات المالية بسهولة ويسر وأمان تام بعيدًا عن النصب وعمليات الاحتيال، دون الحاجة إلى بذل الكثير من الوقت والجهد.

لذا، إن كنت تمتلك متجرًا إلكترونيًا، أو تخطط لإنشاء متجرك بالاعتماد على نموذج البيع تحت التصريف الذي تُقدِّمه بعض الشركات مثل “قنوات” التي تٌعتبر من أفضل مزودي الخدمة في الشرق الأوسط، وترغب في الاطلاع على بوابات الدفع وماهيتها وكيفية عملها، وشروط تضمينها في متجرك أو موقعك الإلكتروني، تابع قراءة الأسطر القادمة التي تُعتبر بمنزلة دليل متكامل للتعرف على بوابات الدفع وأهميتها وطرق عملها وأكثر من ذلك.

ما هي بوابات الدفع الإلكتروني؟ 

تتم أي عملية بيع عبر الإنترنت في خطوات متعاقبة بين طرفين للمعادلة هما البائع والمشتري، يقوم المشتري بإضافة المنتجات إلى عربة التسوق وإتمام عملية الشراء عبر تحديد عنوان الاستلام وبعض التفاصيل الإضافية، ثم ينتقل تلقائيًا إلى الصفحة الخاصة بالدفع. يعتقد الكثيرون أن عملية الدفع هذه غاية في البساطة، حيث يدخل المشتري بيانات بطاقة الائتمان الخاصة به، ثم يقوم المتجر بالاتصال بالبنك وخصم المبلغ المقابل للطلبات التي قام بها العميل. ليت الأمر بهذه البساطة!

لكن عملية الدفع هذه لا تحدث من تلقاء نفسها، بل تتطلب الكثير من الخطوات الداخلية للتأكد أولًا من بيانات بطاقة الائتمان الخاصة بالمشتري، وهل هي بيانات صحيحة لبطاقة سارية المفعول أم أن المشتري يحاول القيام بعملية احتيال، وهل لديه مبلغ كافي لدفع قيمة الطلبات التي قام بها أم لا، وما إلى ذلك. لذا عملية الدفع عملية مرهقة للغاية لا يستطيع التجار تحملها وإدارتها بأنفسهم، ومن هنا تأتى أهمية بوابات الدفع.

تُعد بوابات الدفع بمنزلة وسيط برمجي بين التاجر والعميل، وبمثابة البنية التحتية التي تسمح للتاجر قبول بطاقات الائتمان وغيرها من أشكال المدفوعات الإلكترونية. تقوم بوابات الدفع بمعالجة الصفقات على بطاقات الائتمان والتحقق منها وقبول أو رفض هذه الصفقات في المتاجر الإلكترونية، من خلال نقل المعلومات والبيانات الرئيسية بين المتاجر الإلكترونية والبنوك والعكس بالعكس خلال وصلات آمنة ومشفرة، لحماية البيانات وضمان سلامة المعاملات من الاحتيال.

إذن.. كيف تعمل بوابات الدفع؟ 

الآن، نعرف أن بوابات الدفع تُعتبر بمنزلة الوسيط في عمليات الدفع بين التاجر والعميل، إذ أن المهمة الرئيسية لها هي معالجة معلومات بطاقات الائتمان الخاصة بالعملاء عبر الإنترنت، والتحقق منها وتحديد قبول المعاملات التي تتم على هذه البطاقات من عدمه. لكن كيف تعمل فعليًا؟ حسنًا، الآن لنفترض انك تمتلك متجرًا إلكترونيًا يعمل بنموذج البيع تحت التصريف الذي تُقدِّمه قنوات على سبيل المثال، فعندما يأخذ العميل قراره النهائي بإتمام الشراء، يتم تحويله تلقائيًا إلى صفحة الدفع، ويتم الآتي:

  • يدخل العميل بيانات بطاقة الائتمان الخاصة به، فيقوم المتصفح بتشفير هذه البيانات وإرسالها إلى خادم الويب الخاص بالتاجر عبر اتصال مشفر مثل نظام
  • طبقة المقابس الآمنة “SSL” لحماية هذه البيانات.
  • يرسل التاجر هذه البيانات مرة أخرى إلى بوابة الدفع عبر اتصال مشفر.
  • تقوم بوابة الدفع بإرسال البيانات إلى معالج الدفع عبر اتصال مشفر، ليقوم معالج الدفع بإحالة البيانات إلى الشركة التابعة لها بطاقة الدفع سواء فيزا أو ماستر كارد أو أمريكان إكسبريس أو غير ذلك.
  • يتلقى البنك المصدٍّر لبطاقة الائتمان طلب تفويض من معالج الدفع، ثم يقوم بإرسال رمز الاستجابة -الذي يحتوي على معلومات حالة معاملة الدفع سواء معتمدة أو فاشلة وسبب ذلك- مرة أخرى إلى معالج الدفع.
  •  يرسل معالج الدفع رمز الاستجابة الذي يوضح حالة المعاملة إلى بوابة الدفع، ثم تقوم بوابة الدفع بتوجيه العميل تلقائيًا إلى موقع التاجر مرة أخرى، ليعرض الموقع رسالة توضح حالة العملية سواء تمت أم لا.

هل ثمة شروط لقبول بوابة الدفع لمتجرك؟ 

تنطوي عمليات الدفع على تداول بيانات هامة للغاية وتعاملات مالية قد تكون ضخمة في كثير من الحالات، وبالتالي لا بد من ضمان عدم تعرض هذه البيانات والأموال للسرقة أو الاحتيال. يحدث هذا بالاعتماد على اتصالات مشفرة بنظام طبقة المقابس الآمنة “SSL”، الذي يُعد بمنزلة تقنية الأمان القياسية لإنشاء رابط مشفر بين خادم ويب ومتصفح، ويضمن أن تظل جميع البيانات التي يتم تمريرها بين خادم الويب والمتصفحات خاصة ومتكاملة وآمنة.

تسمح طبقة المقابس الآمنة بإرسال المعلومات السرية مثل أرقام الضمان الاجتماعي أو أرقام بطاقات الائتمان أو بيانات اعتماد تسجيل الدخول بشكل آمن. لذا بدون الاتصال الآمن من طبقة المقابس الآمنة، يتم إرسال البيانات بين العملاء والخوادم كما هي بنص عادي، ما يجعل من السهل للغاية اعتراضها وبالتالي الوصول غير المحدود لهذه البيانات. لكن مع وجود طبقة المقابس الآمنة، يتم تشفير جميع البيانات قبل إرسالها للطرف الثاني، ما يجعل من الوصول إلى هذه البيانات أمرًا غير وارد، لأنه حتى لو تم اعتراضها فلن يتمكن أي شخص من فك تشفيرها.

يتطلب خادم الويب شهادة طبقة المقابس الآمنة “SSL Certificate” ليقوم بإنشاء اتصال آمن. لذا يُعتبر حصول موقعك أو متجرك الإلكتروني على شهادة طبقة المقابس الآمنة من أول الشروط التي يجب اجتيازها لضمان سرية البيانات وقبول بوابات الدفع لمتجرك، إضافة إلى الحصول على ثقة عملائك حيث تظهر لهم علامة في متصفح الويب الخاص بهم أن اتصال موقعك بالإنترنت اتصال آمن وبالتالي بياناتهم في أمان. يمكن الحصول على الشهادة من شركات تقنية مختلفة وتتراوح تكلفتها بين 23 و200 دولار سنويًا، وفقًا لمزود الخدمة والمزايا الإضافية التي يمكن الحصول عليها.

يوجد بعض الشروط الإضافية التي تختلف وفقًا لكل شركة من الشركات المقدمة لبوابات الدفع، لكن عادة تتلخص هذه الشروط في توفير متجرك الإلكتروني إلى سياسة الاستبدال والاسترجاع وفقًا لطبيعة عمل متجرك والمنتجات التي تقوم ببيعها. إضافة إلى توفير بيانات ومعلومات صحيحة واضحة فيما يتعلق بوصف المنتجات وتسعيرها، ومعلومات الشحن والتوصيل، وشروط وأحكام استخدام المتجر، وطرق التواصل مع خدمة العملاء ومعلومات التواصل سواء بالبريد الإلكتروني أو رقم الهاتف أو عنوان الشركة.

ما هي أفضل بوابات الدفع في الوطن العربي؟ 

يوجد الكثير من الشركات المقدمة لخدمة بوابات ومعالجات الدفع على المستوى العالمي مثل: “بايبال” التي تُعد واحدة من أشهر بوابات الدفع الإلكتروني في أكثر من 203 دولة مختلفة حول العالم، وتسمح للتجار باستقبال الدفعات من عملائهم من خلال حساباتهم على بايبال أو من خلال بطاقات الائتمان. و”أمازون باي” التي تتعامل مع مجموعة ضخمة من مقدمي الخدمات بما في ذلك مزودي التجارة ومقدمي خدمات الدفع والوكالات والمطورين المحترفين. وغيرها الكثير مثل: “تو شيك أوت” و”بيت باي”، و”بايونير” و”سترايب”، و”وي باي”، و”وورلد باي”.

أما على مستوى الوطن العربي، فالآن يوجد عدد ضخم للغاية من الشركات المقدمة لخدمة بوابات الدفع الإلكتروني يصعب حصره في موضوع واحد. تختلف كل واحدة من بوابات الدفع في: السعر والتكلفة، والإضافات والمزايا التي تقدمها مثل سهولة الدمج وإصدار الفواتير وخيارات الدفع وخدمات التقسيط وعمليات الشراء المتكررة وغيرها، والمنصات وعربات التسوق التي تتكامل معها، وخيارات التحكم والحماية من الاحتيال وغيرها. من أبرز الشركات المقدِّمة لخدمة بوابات الدفع في الوطن العربي:

بيفورت.. إحدى شركات أمازون 

تُعتبر شركة بيفورت التابعة لعملاق التجارة الإلكترونية أمازون، والتي تم تأسيسها في عام 2013، بمنزلة خبير في تكنولوجيا وحلول معالجة عمليات الدفع الإلكتروني. تقدّم بيفورت مجموعة متكاملة من حلول الدفع الإلكتروني التي تجعل عمليات الدفع آمنة لكل من المشتري والبائع من خلال شبكة آمنة وموثوقة تلبّي احتياجات أكبر أسواق المنطقة العربية بما فيها الإمارات ومصر والسعودية ولبنان والأردن وقطر.

توفر بيفورت العديد من المزايا التي تجعلها خيار مناسب لفئة ضخمة من المستخدمين بداية من تجّار التجزئة الصغار والمتاجر المتوسطة حتى المتاجر الإلكترونية الضخمة. فتقدم خيارات متعددة تمكن عملائك من الدفع بسهولة من أي مكان في العالم باستخدام بطاقات الائتمان فيزا أو ماستركارد والبطاقات الائتمانية الدولية بأكثر من 80 عملة مختلفة، فضلًا عن استقبال المدفوعات عبر خيارات الدفع المحلية مثل سداد وفوري ونابس والدرهم الإلكتروني وغيرها، ما يعزز شبكة عملائك في جميع أنحاء العالم.

توفر بيفورت ميزة الشراكة مع أكثر من 50 عربة تسوق وغيرها من منصات التجارة الإلكترونية الكبرى مثل: شوبيفاي، ماجنتو، وأوبن كارت، ووكوميرس، وبريستا شوب، وغيرها من المتاجر الإلكترونية. ما يساعدك على إطلاق متجرك بسهولة ودمج بوابة الدفع وتوفير الدعم الكامل لصفحة الدفع الخاصة بمتجرك بضغطة زر واحدة، ما يسمح للعملاء بالدفع دون تحويلهم إلى صفحات خارجية، وهو ما ينعكس في النهاية إلى خفض معدل هجر العملاء لـ عربة التسوق.

توفر الشركة أيضًا العديد من المزايا الإضافية مثل: الدفع باستخدام المحافظ الإلكترونية، وخدمات التقسيط الشهري لجذب فئات ضخمة من العملاء، وخدمة عمليات الشراء المتكررة التي تتيح لك خصم مبلغ محدّد من بطاقة العميل كل فترة معيّنة عن طريق ضبط إعدادات عملية الشراء، وخدمة الاشتراكات التي تتيح إمكانية إنشاء اشتراكات متجددة لعملائك وتحديد مدّتها بسهولة من خلال لوحة دعم بيفورت الخاصة بك. وخدمة إصدار الفواتير التي تمكنك من إرسال الفواتير إلى عملائك عبر البريد الإلكتروني والرسائل القصيرة. للاطلاع على كافة المزايا وخطط الأسعار من هنا.

هايبر باي.. بوابة دفع مثالية ومتكاملة 

تأسست هايبر باي “Hyper Pay” في عام 2014 كبوابة دفع إلكترونية متخصصة في مجال خدمات الدفع عبر الإنترنت. بهدف تمكين وتطوير نظام التجارة الإلكترونية في المنطقة العربية من خلال توفير مجموعة من خدمات وحلول الدفع الإلكتروني التي تسهل وتسرع عمليات الشراء عبر الإنترنت وتساعد المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والشركات الكبيرة على زيادة تدفقاتها على نحو مستديم. 

تقدم هايبر باي حلول آمنة ذات موثوقية عالية للدفع الإلكتروني والمناقلات المالية، وتتميز باتصالها بشبكة كبيرة من البنوك وأكثر من 400 طريقة دفع إضافية في المنطقة العربية، مع إمكانية قبول مجموعة واسعة من العملات المستخدمة دولياً. وتتميز بدعم وسهولة التكامل مع أغلبية منصات التجارة الإلكترونية في جميع أنحاء العالم مثل: شوب جو، ودروبال، وشوبيفاي، وماجنتو، وأوبن كارت، ووكوميرس، وبريستا شوب، وسي إس كارت، وغيرها.

تتجاوب هايبر باي مع جميع الأجهزة الإلكترونية بشكل سلس لتمكنك من قبول المدفوعات على جميع الأجهزة الإلكترونية بما فيها الهواتف المحمولة والساعات الذكية، إذ توفر تطبيق حديث للهواتف الذكية يمكن التجار من البقاء على اطلاع دائم بجميع معاملاتهم في الوقت الحقيقي. توفر هايبر باي نظام التقارير الذي يوضح مؤشرات الأداء والرسوم البيانية وتحاليل الأعمال وتفاصيل عمليات الشراء التي تتم عبر موقعك، وإدارة البضائع المسترجعة وأدوات ذكاء الأعمال وإدارة وسائل الدفع وغيرها.

وتوفر نظام الدفعات المتكررة الذي يمكنك من تلقي دفعات الاشتراكات المتكررة بكل سهولة من عملائك بشكل منظم وسريع. كما توفر الأمان الكامل لعمليات الدفع الإلكتروني من الاحتيال عبر العديد من التكنولوجيات الفريدة والشراكات الحصرية مع أنظمة منع الاحتيال وأكثر من 120 أداة من أدوات إدارة المخاطر، إذ تتخذ أعلى الإجراءات الأمنية لضمان حماية المعاملات بنسبة 100٪ ضد الاحتيال. هذا المزيج المثالي من المزايا، جعل هايبرباي أكثر بوابات الدفع شهرة في الشرق الأوسط، إذ تقدِّم خدماتها في المملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة، ولبنان، والأردن. للاطلاع على كافة المزايا وخطط الأسعار من هنا.

بيتابس.. حلول دفع مثالية 

بيتابس عبارة عن بوابة دفع إلكتروني رائدة توفر حلولاً غير مسبوقة وقوية لإدارة وتلبية خدمات الدفع الإلكتروني للشركات والمؤسسات ومساعدتهم على زيادة تدفقات إيراداتها على نحو مستديم. تتمتع بيتابس بدرجة عالية من البساطة والأمان، فتقوم بمعالجة الدفعات التجارية ومنع الاحتيال وتزويد المشترين والبائعين بتقنية متقدمة لدفع الأموال واستقبالها وإنتاج وإرسال الفواتير عبر الإنترنت.

تدمج بيتابس بين العديد من المزايا الفريدة التي تجعلها واحدة من أفضل بوابات الدفع الإلكتروني في الوطن العربي بداية من: دعم أنواع متعددة من منصات التجارة الإلكترونية ونماذج الأعمال في جميع أنحاء العالم مثل: شوبيفاي، ماجنتو، وأوبن كارت، ووكوميرس، وبريستا شوب، وسي إس كارت، وغيرها من المتاجر الإلكترونية، ما يمكنك من دمجها بسرعة في متجرك الإلكتروني مهما اختلفت المنصة التي تتعامل معها.

إلى جانب التعامل بـنحو 168 عملة مختلفة من جميع أنحاء العالم، مع سهولة الدفع باستخدام العملات المحلية وخيارات الدفع البديلة مثل: على باي، ووي تشات باي، ويونيون باي، وغيرها من خدمات الدفع البديلة مثل المحافظ الرقمية. وتوفير الإيداع السريع للأموال، ولوحة التحكم الذكية التي تمكنك من إدارة أعمالك على الإنترنت من مكان واحد. وتقديم حزم تطوير البرمجيات لنظامي تشغيل آي أو إس والأندرويد، ما يمكنك من دمج بوابة الدفع مع تطبيقات الهواتف الذكية بسهولة.

إضافة إلى توفير الحماية من الاحتيال عبر نظام ثنائي الطبقات يتكون من طبقة داخلية للحماية من الاحتيال وخدمة الأمن الثلاثي الأبعاد، مما يضمن أن تتم كل العمليات عبر أقصى مستويات الحماية والأمان. تتميز بوابة بيتابس بالاستجابة السريعة، والتسعير المخصص ودعم العملاء على مدار الساعة، كما تتميز بإمكانية إرسال الفواتير عبر الإنترنت بضغطة زر واحدة، وإمكانية قبول الدفعات المتكررة لإدارة اشتراكات العملاء الشهرية. للتعرف على كافة المزايا وأسعار الخدمة من هنا.

تيلر.. الأمان، القابلية للتوسع، وسهولة الاتصال 

بوابة دفع تيلر “telr” تُعتبر بمنزلة مزودٌ رائدٌ لخدمات الدفع الإلكتروني وتحصيل الدفعات عبر الإنترنت، حيث تعمل باستمرار على تطوير خدماتها لدعم الشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة في المملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة والهند، وتلبية احتياجاتها. تتميز تيلر بمجموعة واسعة من المزايا التي تجعلها واحدة من أهم بوابات الدفع في منطقة الشرق الأوسط، فتوفر منصة واحدة آمنة ومتكاملة لقبول الدفعات عن طريق الإنترنت، من خلال ربط متجرك الإلكتروني بأشهر شبكات الدفع الإلكتروني مثل فيزا، وماستركارد، وأمريكان إكسبريس وغيرها الكثير.

وتُقدِّم خدمات دمج متكاملة بداية من إمكانية دمج صفحة الدفع بمتجرك الإلكتروني ما يمكن العملاء من الدفع دون مغادرة متجرك، مرورًا بدمج عربات التسوق وجميع منصات التجارة الإلكترونية العالمية بما فيها: ووكوميرس وشوبيفاي، وأوبن كارت وماجنتو وبريستا شوب وغيرها الكثير. حتى دمج نظام معالجة بطاقات الدفع بشكل مباشر في تطبيقات الهاتف المحمول، ما يمنحك إمكانية الوصول إلى مجموعة تيلر الواسعة من طرق الدفع الدولية والمحلية كذلك، وبالتالي استكشاف أسواق جديدة خارج منطقتك الجغرافية.

تتيح تيلر قبول الدفعات بالعملة المحلية لعملائك، إذ تدعم نحو 120 عملة مختلفة بما في ذلك الدرهم الإماراتي وجميع عملات دول الخليج الأخرى، والدولار الأمريكي، والجنيه الإسترليني واليورو. وتوفر ثلاثة حزم تناسب احتياجات المستخدمين المختلفة هي:

  • تلر سوشيال: حزمة مصممة خصيصًا للمتاجر الإلكترونية التي تعتمد على وسائل التواصل الاجتماعي، إذ تمكنك من قبول الدفعات عبر وسائل التواصل الاجتماعي.
  • تلر سكيور: حزمة توفر أقصى حماية ممكنة من الاحتيال.
  • تلر غروث: حزمة تناسب الشركات الناشئة وتسهِّل عليك البدء في قبول الدفعات عبر الإنترنت، وتوسيع نطاق أعمالك على الإنترنت. للاطلاع على جميع المزايا وخطط الأسعار من هنا.

ختامًا.. إضافة إلى بوابات الدفع الإلكتروني السابقة، يوجد الكثير من بوابات الدفع المحلية التي تعمل في دولة واحدة. نستعرضها وفقًا لكل دولة مثل:

  • جمهورية مصر العربية: 

تتعدد بوابات الدفع الإلكتروني المتاحة في مصر، مثل: بوابة أكسبت “accept” التي تقدِّم حلول متكاملة لتتبع ومراقبة وإدارة مدفوعات العملاء الخاصة بك والحصول على بيانات المعاملات وسلوك دفع العملاء. وتوفر إمكانية الدمج المباشرة بمنصات التجارة الإلكترونية الكبرى، وخدمة إصدار الفواتير، واستقبال الأموال عبر محطات الدفع الإضافية، وغيرها من المزايا الإضافية التي يمكن الاطلاع عليها وعلى خطط الأسعار من هنا.

وبوابة فابيلس “Vapulus” التي تقدم خدمات الدفع الإلكتروني واستقبال الأموال للعملاء من الأفراد والشركات مجانًا حتى الآن في مصر ونحو 13 دولة آخري في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. إذ توفر حلول متكاملة لإصدار الفواتير واستقبال الأموال بأكثر من 135 عملة عالمية، إلى جانب أدوات تحليلية متناسقة تساعدك على إدارة مبيعاتك والتخطيط لعملك. للاطلاع على خدمات ومزايا فابيلس من هنا.

وبوابة فوري باي “Fawry Pay” المُقدَّمة من شركة فوري التي تُعتبر شبكة الدفع الإلكتروني الرائدة في مصر، وتقدِّم خدمات مالية متعددة للعملاء الأفراد والشركات، وتتيح طرق آمنة وسهلة لدفع الفواتير عن طريق قنوات متنوعة تشمل ماكينات الصراف الآلي ومحافظ المحمول والمنافذ التجارية بالإضافة للدفع عن طريق الانترنت. للاطلاع على خدمات فوري من هنا.

  • المملكة العربية السعودية: 

من أبرز بوابات الدفع الإلكتروني المحلية في المملكة العربية السعودية هي شركة مدفوعات بيان “Bayan Pay” التي تأسست في مدينة الرياض وتهدف إلى أن تكون المزود الأفضل لخدمات الدفع الإلكتروني بالمملكة العربية السعودية، من خلال توفير تجربة سلسة وخالية من الصعوبات للعملاء الدوليين والشركات والأفراد السعوديين، للاطلاع على مزايا مدفوعات بيان وخطط الأسعار من هنا.

  • الكويت: 

أما في دولة الكويت، تعتبر بوابة “ماي فاتورة” (My Fatoorah) بمنزلة بوابة الدفع الأولى لتوفير حلول متكاملة للدفع الإلكتروني في الكويت، وتتميز بواجهة الاستخدام البسيطة والتطبيقات السلسة التي تعمل على أنظمة التشغيل المختلفة للهواتف الذكية، والخدمات المتكاملة بداية من إعدادات المتاجر الإلكترونية والتحويل العاجل للمدفوعات وتحصيل الفواتير واستقبال الدفعات المالية من أي مكان في العالم وغيرها الكثير. للاطلاع على مزايا ماي فاتورة وخطط الأسعار من هنا.

جميع الحقوق محفوظة، قنوات © - 2019