لماذا تختار قنوات لزيادة عائدات متجرك الإلكتروني؟

فكّرت قنوات بصاحب المتجر ومشاكله وقدّمت حلولًا للتخلّص منها، بحيث يُصبح زبونها شريكًا في النجاح في ذات الوقت

مع الإقبال المُتزايد على إنشاء المتاجر الإلكترونية، بدأت الكثير من الشركات بالتوجّه نحو مفهوم التجارة الإلكترونية بالجُملة، أي العثور على مزوّد يوفّر ملايين المُنتجات لاختيار مجموعة منها وإضافتها للمتجر الجديد مع ضبط أسعار المبيع للتحكّم بنسبة الربح، إلا أن تلك المشاريع قلّما تستمر، أو قد يجد صاحب المتجر نفسه بحاجة لخفض أسعاره بنسبة كبيرة للبقاء في المُنافسة، فوجود ملايين المُنتجات يعني أن ما يحصل عليه ليس حصري.

وبالنظر إلى أرقام المتاجر الإلكترونية المُتخصّصة في الملابس خلال 2016، تجاوزت العائدات حاجز الـ 332 مليار دولار أمريكي، وهذا يعني 28٪ تقريبًا من إجمالي التجارة الإلكترونية على مستوى العالم. لكن في المُقابل، مُنتجات أكثر تعني تنافسية أعلى من ناحية الأسعار، وتعني أيضًا تباين في الجودة، وهنا تكمن المُشكلة التي لم تُغفل في قنوات (Knawat.com).

سعى فريق العمل في قنوات إلى توقيع اتفاقيات مع أبرز العلامات التجارية في تركيا المُتخصّصة في مجال الألبسة والإكسسوارات، واضعين بذلك آلاف المُنتجات بين يدي المُستخدم الذي لن يحتاج أبدًا للقلق حول الجودة، فهي النقطة الأولى التي ينطلق منها فريق العمل أثناء اختيار المُنتجات.

أما القيمة الحقيقية فتكمن في مجموعة من الخدمات التي تُساعد أصحاب المتاجر والراغبين في دخول عالم التجارة الإلكترونية، وذلك من خلال مجموعة من الأدوات التعليمية لتسليط الضوء على آلية التسويق بالبريد الإلكتروني أو عبر الشبكات الاجتماعية، وتلك معلومات ستصل لبريد المُستخدم بشكل دوري لإبقاءه على اطلاع كامل على صيحات التسويق. كما تتوفّر بشكل مُسبق لكل مُنتج مجموعة من البيانات بثلاث لغات هي العربية، والإنكليزية، والتُركية، إضافة إلى صور عالية الجودة للمُنتج، وهذا يعني اكتمال العناصر اللازمة للشروع في التسويق للمُنتج.

وعملًا بمفهوم المُنتجات تحت التصريف، لن يدفع صاحب المتجر ثمن البضائع إلا بعد استلامها من الزبائن، ليتكفّل نظام قنوات بتجهيز الطلب وشحنه للعنوان المطلوب في جميع أنحاء العالم. وبالحديث عن الدفع، فإن المُستخدم يضمن حصوله على أسعار الجُملة في جميع المُنتجات المتوفّرة، ويضمن في نفس الوقت حصوله على الكمّيات المتوفّرة بشكل آني، وذلك بعد ربط متجره الخاص بقاعدة بيانات قنوات التي توفّر آلاف المُنتجات المُتجدّدة باستمرار، والتي يُمكن الاختيار منها حسب الحاجة وتعديل الخيارات في أي وقت. الأهم من هذا هو إمكانية تحديد نسبة الربح المرغوبة، ليقوم النظام باعتمادها في جميع المُنتجات دفعة واحدة، ولن يحتاج المستخدم أبدًا لتعديل سعر كل مُنتج على حدة، إلا أن تلك الإمكانية موجودة للراغبين.

ولأن فريق العمل يُركّز على زيادة كم الفائدة التي يحصل صاحب المتجر عليها عبر الكثير من الأدوات مثل النشرات التعليمية أو ضمان جودة المُنتج، فإنه يضمن أيضًا استقلاليّته، فلا قيود أو عقود سنوية، والبداية والنهاية خياران بيد صاحب المتجر نفسه، مثلما هو الحال في تحديد نسبة الربح والأسعار المُلائمة.

باختصار، تفتح منصّة قنوات أبواب واسعة للراغبين في دخول التجارة الإلكترونية، فهي تتكفّل باختيار المُنتجات وضمان جودتها، وتجهيز صور ووصف لها بثلاثة لغات، إضافة إلى إدارة المخازن والبضائع لتكون جاهزة للشحن فور طلبها. وعلاوة على ما سبق، فإن فريق الدعم الفنّي متواجد بشكل دائم للرد على أية استفسارات بأسرع وقت مُمكن.

جميع الحقوق محفوظة، قنوات © - 2019